اليوم: الثلاثاء 13 ابريل 2021 , الساعة: 12:47 م


اعلانات
محرك البحث


بوشتى البغدادي

آخر تحديث منذ 1 يوم و 16 ساعة 679 مشاهدة

اعلانات

عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع بوشتى البغدادي فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 11/04/2021






بوشتى البغدادي قائد من المخزن المغربي زمن السلطان عبد العزيز بن الحسن المولى عبد العزيز ، قاد قبيلة بني ورياغل لتأديب قبيلة بقيوة. وكان سبب الحملة على قبيلة بقيوة، القضاء على التهريب الذي كان سببا في العديد من المشاكل السياسية والإقتصادية، كأسلوب تقليدي بدأ منذ 1898، لكنه فشل في القضاء على التهريب الذي استفحل بشكل أكثر.محمد أوني السياق التاريخي لوقوع حادثة الجنرال كونشا



كما جاءت هذه الحملة المخزنية على بقيوة بحاجة لمصدر بعد هزيمة الجيش المخزني بقيادة المدعو مولاي عبد السلام الأمراني الملقب ب »بوثمنت« وطرده من بلاد الريف. مع وصول الإمدادات المخزنية ودخول بوشتى البغدادي و بوبكر بن الشريف إلى أجدير (الحسيمة) أجدير ، يقول الأنتربولوجي والمؤرخ دافيد مونتكمري هارت

اقتباس إنه أثناء انتظار وصول مزيد من الإمدادات الأخرى »دخل عم السلطان مولاي بوبكر بن الشريف والقائد بوشتى البغدادي في مفاوضات مع أهل بقيوة لكسب الوقت، بعد أن تيقنا بعدم جدوى مقاومة القبيلة بالسلاح. واتفق رؤساء الجيش على كتابة رسالة مغلوطة باسم السلطان وقراءتها على أهل بقيوة لتمويه القبيلة أن السلطان لم يرسل المحلة قصد الهجوم عليها، بل أرسلها فقط للدخول في الحوار معهم للوصول إلى حل يرضي الطرفين«.


وفي إطار تنفيذ الخطة المخزنية ، ذهب بوشتى البغدادي إلى سوق أحد الرواضي نواحي إزمورن وتلا عليهم تلك الرسالة المنسوبة إلى السلطان، غير أن أحد كبار إبقوين وهو علي اللوه (توفي في سنة 1927 بعد مشاركته في حرب الريف (توضيح) حرب الريف ) فطن بالرسالة والمكيدة البوشتتية وحذر رجال إبقيوين حيث قال لهم اقتباس »إنكم إن أقدمتم على الاستسلام الأعمى فسوف تتركون نساءكم ثكالى، وأبناءكم وأموالكم نهبا للصوص المعتدين، وقبل هذا وبعده سوف تجنون على قبيلتكم عارا لا ينمحي أبد الدهر... أطيعوني هذه المرة وأعصوني في كل شيء.. « بحاجة لمصدر .


لكن بعض أهالي إبقيون لم يقتنعوا بتحذيرات علي اللوه ، وصدقوا كلام بوشتى البغدادي، الذي استدعى حوالي 200 رجل من كبار إبقوين إلى العاصمة أجدير (الحسيمة) أجدير ، مكان المعسكر المخزني، ففتك بالذين حضروا إلى أجدير للمفاوضات، بحاجة لمصدر حيث ضربوا هناك بوابل من الرصاص وهم ساجدون يؤدون الصلاة ، واستشهد عشرات المصلين الريفيين إضافة إلى الاعتقالات ولم ينج منهم إلا القليل جدا.
شاركنا رأيك

 
اعلانات
التعليقات (2 تعليق)

(اضيف قبل 1 سنة و 8 شهر)

انسخ الارقام تحتهم


انا    
طلب حذف التعليق

------------------------
المرجو من الكاتب الموقر اضافة المزيد من التوضيحات و الوثائق التاريخية ان امكن ...لانها مرحلة حرجة في تاريخ الريف كما قال الذكي اللوه \"وقبل هذا وبعده سوف تجنون على قبيلتكم عارا لا ينمحي أبد الدهر\"...اذا فمزيد من التوضيخات ان امكن و شكرا
 
(اضيف قبل 1 سنة و 8 شهر)

انسخ الارقام تحتهم


انا    
طلب حذف التعليق

------------------------
المرجو من الكاتب الموقر اضافة المزيد من التوضيحات و الوثائق التاريخية ان امكن ...لانها مرحلة حرجة في تاريخ الريف كما قال الذكي اللوه \"وقبل هذا وبعده سوف تجنون على قبيلتكم عارا لا ينمحي أبد الدهر\"...اذا فمزيد من التوضيخات ان امكن و شكرا
 


أقسام الموقع المتنوعة أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع بوشتى البغدادي ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 11/04/2021



اخر الموضوعات زيارة
موضوعات مختارة