خبر عاجل  ندعم ترشيح الشيخ محمد بن زايد ... لجائزة «نوبل للسلام»
اليوم: الاثنين 8 مارس 2021 , الساعة: 6:24 م


اعلانات
محرك البحث


المنظور اللوني من حيث شدة اللون

آخر تحديث منذ 57 ثانية 4149 مشاهدة

اعلانات

عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع المنظور اللوني من حيث شدة اللون فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 08/03/2021

المنظور اللوني من حيث شدة اللون
إن شدة اللون هي درجة تشعبه ولها الأثر الكبير في عملية المنظور اللوني وعلاقته بالأحاسيس بمدى بعد أو قرب هذا اللون عن المشاهد،
فعند النظر إلى الطبيعة ذات المدى البعيد نجد أن طبقات الجو تتكاثف وتؤدي دورًا في عمل ضبابية بين الأشكال والألوان
والعين وتصبح درجة تشبع هذه الألوان قليلة كلما ابتعدت تلك الألوان عن العين واقتربت من اللون الرمادي المزرق الذي يشبه لون السماء .
والنتيجة أن الألوان التي تكون مشبعة تبدو واضحة وتظهر قريبة من المشاهد العين عكس الألوان التي تكون أكثر شحوبا من الأشياء القريبة،
واللون الأخضر المختلط مع اللون الرمادي يظهر على الأشجار البعيدة جدا وتبدو التفاصيل غير واضحة نتيجة
وجود الضبابية الجوية المكونة من الضباب و الغبار .

المنظور اللوني والخداع البصري

Escaping criticism-by pere borrel del caso.png تصغير الخداع البصري

لقد عالج الفنان الأشكال الهندسية المجردة والمنظمة بطريقة تجعل العين تشعر بأن هذه الأشكال غير مستقرة في مكانها وتتحرك فعلاً
وهذا يرجع إلى النظرية العلمية التي تتصل بالإدراك البصري أو الخداع البصري وهذا الشيء لا يتحقق إلا بتشابه
صفات الأشكال الأرضية من حيث قوة اللون والتباين الشديد بأن تكون المساحات متساوية فيحدث للإدراك نوع من التذبذب أو الحركة
وتشعر العين بأن الأشكال تتحرك، أي تخدع بالقريب والبعيد. وللون دور كبير في خداع البصر،
وهذا التصرف اللوني قد بدأ مع الفنان ( فكتور فاز ريلي ) وأصبح أسلوبا خاصا به، ثم شاع أسلوبًا فنيًا.

تصنيف رسم بالألوان

تصنيف فنون مرئية

تصنيف فنون تشكيلية


Mona Lisa, by Leonardo da Vinci, from C2RMF retouched تصغير 150 بك مونا ليزا ( ليوناردو دا فينشي )
المنظور اللوني هو تمثيل الأجسام المرئية على سطح منبسط (اللوحة)، لا كما هي في الواقع ولكن كما تبدو عين لعين
الناظر في وضع معين وعلى بعد معين من خلال زوايا رؤية مختلفة.

إن المنظور كما تراه عين الإنسان هو ظاهرة بصرية تدخل في تعريفها عوامل فيزيولوجية وضوئية فعندما ينظر الإنسان إلى جسم
ما تتكون لديه صورتان لهذا الجسم تتطابقان لتعطيان صورة واحدة فيها ذلك الإحساس الذي يساعد على تقدير العمق.

وقالو في الفن هو تلك الدهشة التي تعتريك وتسيطر عليك عند رؤيتك منظرا طبيعيا أخاذا تراه لأول مرة .
فعندما تستيقظ في الصباح الباكر وتنظر إلى شروق شمس الشمس ترى لون الألوان
وقد تداخلت مع بعضها وكأنها رسمت بألوان مائية ابتدعتها ريشة فنان،
وعندما تنظر إلى أشعة شمس الشمس تخترق الجبال والأشجار ترى كلما اقتربت من هذه اللوحة
أنها تبدأ بالوضوح وتكثر التفاصيل فالشجر البعيد على سبيل المثال ألوانة متداخلة وليس فيه تفاصيل
لكن الشجر القريب إلى نظرك تشاهد تفاصيله ودقة الوانه.
من هنا ندرك أهمية أشعة الشمس في تحليل الألوان وذالك من خلال تحليل حزمة ضوئية بواسطة منشور زجاجي
حيث ينتج منه ألوان طيف الطيف السبعة، وهي الأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر والأزرق والنيلي والبنفسجي.
فإذا خلطنا جميع هذه الألوان فينتج لنا اللون الأبيض وغياب الضوء يعني اللون الأسود،
فالجسم الأبيض يعكس جميع الألوان للعين والجسم الأسود يمتص جميع الألوان.

وتقسم الألوان إلى قسمين


الألوان الدافئة : وهي التي تشعرك بالدفء عند النظر إليها، مثل الأحمر ومشتقاته، والأصفر ومشتقاته.
الألوان الباردة : وهي التي توحي للبرودة والارتياح، وهي الأزرق ودرجاته، والأخضر ودرجاته.


لتقسيم الألوان دور من حيث الإيحاء بالدفء أو البرودة أثر كبير في المنظور اللوني،
فالألوان لها دور في الإحساس بالعمق ولها دلالة على الإحساس بالبعد الثالث في العمل الفني على الرغم
من أنها تعدو ان تكون مسطحا ذا بعدين.
تقع العين على الألوان الدافئة قبل الألوان الباردة، إذ أن الألوان الحارة موجتها أطول من الألوان الباردة،
وهي تبدو متقدمة والألوان الباردة تبدو متأخرة.

وحتى عندما تنظر إلى الطبيعة وخاصة في فصل الربيع، فإننا نرى الزهور الحمراء والصفراء تقع في مقدمة الصورة
والألوان الزرقاء والخضراء تشكل أرضية للألوان الحارة مما يساعد على تأكيد العمق.

وعندما نوزع مجموعة من الألوان في مساحة ما نستطيع تمييز اللون في البعد القريب،
فاللون الأصفر تحسه العين ويظهر على بعده الحقيقي، في حين أن ألوان الأخضر والأزرق تظهر مبتعدة،
أي تظهر وكأنها متراجعة إلى الوراء، أما الأحمر فيبدو أقرب إلى النظر من المسافة الحقيقية وهذا ما يعرف بـالتأثير المنظوريِ للألوان.
Turner, J. M. W. - The Fighting Téméraire tugged to her last Berth to be broken تصغير لوحة ب ألوان مائية الألوان المائية
شاركنا رأيك

 
اعلانات
التعليقات (2 تعليق)

(اضيف قبل 2 سنة و 4 شهر)

انسخ الارقام تحتهم


إلانا    
طلب حذف التعليق

------------------------
تالبباتللببتاتالعبفيتوختففيف
 
(اضيف قبل 2 سنة و 10 شهر)

انسخ الارقام تحتهم


نانسي    
طلب حذف التعليق

------------------------
شكرا كتير عنجد رووعة
 


أقسام الموقع المتنوعة أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع المنظور اللوني من حيث شدة اللون ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 08/03/2021



موضوعات شبكة نيرمي
اعلانات تهمك
اخر المشاهدات
الجديد
الأكثر قراءة
الاكثر قراءة وتفاعل
اخبار لم تشاهدها من قبل