اليوم: الاربعاء 27 يناير 2021 , الساعة: 6:04 ص


اعلانات

محرك البحث


مرض الليشمانيا الوسيط الناقل له حشرة ذبابة الرمل

آخر تحديث منذ 1 يوم و 14 ساعة 86 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع مرض الليشمانيا الوسيط الناقل له حشرة ذبابة الرمل فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 25/01/2021

التعريف : مرض يسببه نوع من الطفيليات يسمي الليشمانيا يصيب بعض الحيوانات المفترسة والبرية وخاصة القوارض كما يصيب الإنسان والوسيط الناقل لهذا المرض هو حشرة تسمي ذبابة الرمل .
• وتوجد ذبابة الرمل ويكثر توالدها في شقوق جدران المنازل والمناطق غير النظيفةوالاصطبلات والأماكن المهجورة وجحور الفئران وفي أكوام الحجارة والقمامة والأماكن المظلمة والرطبة والحدائق حيث توجد المواد العضوية التي تتغذي عليها يرقات الذبابة الي أن تتحول الي ذبابة يافعة بعد حوالي أربعة أسابيع .

http://www.tbeebk.com/uploads/1280783118_leishmaniasis.png


• تتغذي إناث الذبابة علي دم الإنسان أو الحيوان بينما تتغذي الذكور علي عصارة النبات .
• وتدخل الذبابة المنازل بعد غروب الشمس ويزداد نشاطها قرب شروق الشمس .
• تهاجم الذبابة المناطق العارية من الجسم والخالية من الشعر مثل الوجه والأطراف .
• عند لدغ الذبابة لحيوان أو إنسان مصاب بالليشمانيا ينتقل الطفيل الي أمعاء الذبابة حيث يكتمل نموه وتطوره ثم بعد ذلك ينتقل الطور الكامل الي بلعوم الذبابة ومن ثم الي تجويف الفم وعندئذ تصبح الذبابة ناقلة للعدوي وتستغرق هذه العملية حوالي أسبوع .
• من أنواع الليشمانيا ما يعرف بليشمانيا العالم القديم (old world) مثل ليشمانيا تروبيكا وليشمانيا أثيوبيكا ومنها مايعرف بليشمانيا العالم الجديد (new world) مثل ليشمانيا ميكسيكانا وليشمانيا برازيلينسيز وهذه الأنواع تسبب الليشمانيا الجلدية ،أما التي تسبب الليشمانيا الحشوية فمنها ليشمانيا دونوفاني وليشمانيا شاجاسي وعموماً هناك حوالي 21نوع من الليشمانيا ينقلها حوالي 30 نوع من ذبابة الرمل
• مناطق انتشار المرض ( التوزيع الجغرافي ) : شمال وشرق أفريقيا ،الشرق الأوسط ، جنوب أوروبا ، وسط وجنوب وشرق آسيا ، أمريكا الجنوبية ، جنوب المكسيك .
• فترة الحضانة من2-6 اشهر ، يمكن أن يحدث انتكاسة بعد فترة قد تصل الي عشرة أعوام بعد الشفاء من المرض
• وتحدث عدوي اللشمانيا في ثلاث صور :
1- الليشمانيا الجلدية : وتسمي أيضاً حبة الشرق أو حبة بغداد ، وتظهر في شكل حبة ممكن أن تكون واحدة أو أكثر تتطور من حلمة papule) ) إلي عقدة صغيرة ( nodule) ثم لويحة جافة غير متقرحة أو قرحة ذات حافة مرتفعة وانخفاض في الوسط وتكون غير مؤلمة إلا إذا حدث بها التهاب ثانوي (secondary infection) . تعتمد الأعراض والصورة المرضية الي حد كبيرعلي القدرة المناعية للشخص المصاب فممكن أن تكون حبة واحدة أو مجموعة كبيرة من الحبوب وتصاحبها أحياناً ارتفاع طفيف في درجة الحرارة ،اعتلال أو التهاب بالعقد الليمفاوية المحلية وحكة أو ألم بالحبة . في كثير من الأحيان يتم الشفاء تلقائياً في خلال عدة أشهر أو أعوام تاركا ًأثر بالجلد يشبه حرق قديم، وفي أحيان أخري يتطور المرض ليعطي أعراض أحشائية (visceral) أو ينتشر في الجلد .
- المضاعفات :
- اصابة الأغشية المخاطية ويحدث عند الإصابة بالأنواع التي تسمي بليشمانيا العالم الجديد .
- انتشار المرض في الجلد كله ويظهر في شكل عقد صغيرة غير متقرحة تشبه الجزام وهذه الحالة عادة ما لاتستجيب للعلاج .
- ليشمانيا متكررة وأيضاً تكون مقاومة للعلاج .
* التشخيص :
1- عن طريق الأعراض المذكورة في منطقة معروفة بتوطن المرض بها .
2- عن طريق أخذ عينة من الحبة أو القرحة وتحليلها واستخلاص الطفيل منها .
2- اختبار الليشمانين : وهو اختبار جلدي يكشف عن وجود أجسام مناعية ضد الطفيل ويكون أيجابي فقط بعد حدوث عدوي نشطة .
العلاج :
3- كما ذكرنا فان معظم الحالات تشفي تلقائياً في خلال عدة أشهر . ولكن هناك بعض الحالات التي لابد فيها من العلاج وهي الحالات ذات الاعتلال في المناعة وفي حالة الخوف من إصابة الأغشية المخاطية .
- العلاج الأمثل : مركبات الأنتيموني خماسية التكافؤ (pentavalent antimonial compound)

2 – ليشمانيا الجلد والأغشية المخاطية : ( Espundia) :
- وتحدث كأحد مضاعفات الليشمانيا الجلدية وتصل العدوي إلي الأغشية المخاطية إما بالانتقال المباشر من الجلد الي الغشاء المخاطي للأنف أو الفم أو عن طريق الدم أو الليمف .
- الأعراض :
نزيف من الأنف ، ثقب في الحاجز الأنفي ،ورم حبيبومي بالأنف وقد يؤدي الي انسداد بالأنف أو تدمير الحاجز الأنفي مما يؤدي الي هبوط عظمة الأنف مسببا ما يعرف tapir nose ( أنف منخفض عريض )
أحياناً تحدث التهابات ثانوية بكتيرية أو فطرية ، إصابة الغشاء المخاطي للقصبة الهوائية أو الحنجرة بورم حبيبومي (granuloma) يؤدي الي الإختناق والوفاة .
-العلاج في هذه الحالات صعب ومعدل الشفاء ضعيف .
3 - الليشمانيا الحشوية ( Kala-Azar) :
- سميت الحشوية لأنها تصيب الأحشاء .
الأعراض :
- ارتفاع في درجة الحرارة تكون متموجة فترتفع وتنخفض مرتين يومياً وتتراوح من 38-40 درجة مئوية ، اعياء ، نقص الوزن ، دوار ، سعال، اسهال .
- تضخم الطحال ، تضخم الكبد في 20% من الحالات ، اعتلال عام في العقد الليمفاوية .
- تغيرات في البشرة : في الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة يتغير لون البشرة الي الرمادي أو الأسود ( كلمة kala-azar تعني الداء الأسود) أما في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة فلا تظهر هذه التغيرات في اللون ولكن تحدث تقرحات أو زوائد ثألولية.
- نزيف من الأنف واللثة وتحت الجلد ، يرقان ، استسقاء .
• المضاعفات : نقص متطرد في الوزن يصل الي حد النحالة الشديدة مع وهن شديد ، حدوث أخماج مثل الالتهاب الرئوي والدرن وغالباً تكون الأخماج هي سبب الوفاة .
• الاختبارات المعملية تبين أنيميا ، نقص الألبومين ،نقص في كرات الدم البيضاء والصفائح الدموية ، ارتفاع الجاماجلوبيولين .
• التشخيص : - حدوث الأعراض المذكورة سابقا في شخص يقطن في منطقة معروفة بتوطن المرض بها أو في شخص زار مثل هذه المنطقة .
- أخذ عينة من الدم أو النخاع العظمي أو الطحال أو الكبد أو العقد الليمفاوية بالابرة ( needle biobsy ) لتحليلها لوجود الطفيل .
- اختبار الليشمانين غير مفيد في هذه الحالات لأنه يكون سلبي أثناء نشاط المرض ويصبح إيجابي فقط بعد الشفاء .
* العلاج :
-الإختيار الأول : مركبات الأنتيموني ولكن لها أعراض جانبية كثيرة
-الإختيار الثاني : أمفوتريسين –ب
- أحياناً الريفامبيسين .
-أحياناً تعطي مركبات الأنتيموني مع الأمفوتريسين-ب
* الوقاية :
.- القضاء علي الحيوانات التي تختزن الطفيل كالجرذان والقطط والكلاب الضالة
- رش المبيدات الحشرية للقضاء علي الذبابة الناقلة للمرض مع ازالة أكوام الحجارة والقمامة وسد شقوق الجدران والجحور .
- استعمال شبابيك سلكية لمنع دخول الذبابة للمنازل .
- لبس الملابس الواقية للجسم وخاصة في المساء .ودهن الجسم بالكريمات الصادة للحشرات .
• الليشمانيا من الأمراض المتوطنة بالمملكة والنوع الجلدي منها هو الأكثر شيوعاً أما النوع الحشوي فهو قليل والحالات التي ظهرت كانت بين الأطفال في المناطق الجنوبية الغربية من المملكة .
• الليشمانيا متوطنة أيضاً في العراق ومنذ فترة قرأت خبر يقول بأن عدد من الجنود الأمريكيين ربما كان أربعمائة وربما الآن أصبح أكثر قد أصيبوا بالليشمانيا أثناء تواجدهم بالعراق في غزوهم الباغي للعراق.
شاركنا رأيك

 
اعلانات
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام الموقع المتنوعة أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع مرض الليشمانيا الوسيط الناقل له حشرة ذبابة الرمل ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 25/01/2021



موضوعات شبكة نيرمي
اعلانات تهمك
اخر المشاهدات
الجديد
الأكثر قراءة
الاكثر قراءة وتفاعل
اخبار لم تشاهدها من قبل